Logo

صناعة البتروكيماويات والبوليمرات

تغطي صناعة البترول والبتروكيماويات الغاز الطبيعي، ومنتجات البترول والبتروكيماويات. وتشكل هذه الصناعة قطاعًا هامًا في ماليزيا بإجمالي استثمارات بلغت 127.9 بليون رنجيت ماليزي في عام 2014

صناعة البتروكيماويات والبوليمرات

يرجع النمو السريع لهذه الصناعة بشكل أساسي إلى توافر النفط والغاز كمادة أولية، وإلى البنية التحتية المتطورة، والقاعدة القوية من الخدمات الداعمة، وقدرة البلاد التنافسية من حيث التكلفة، وموقع ماليزيا الاستراتيجي ضمن دول الآسيان وقربها من الأسواق الرئيسية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وتمتلك ماليزيا 16 أكبر احتياطي من الغاز الطبيعي على مستوى العالم ورقم 28 فيما يتعلق بالنفط الخام. وحاليًا لسنه 2014 ، تنتج ماليزيا من النفط الخام و الغاز الطبيعي 1,658 مليون برميل يوميًا. أيضًا تمتلك ماليزيا أكبر منشأة على مستوى العالم في موقع واحد لإنتاج الغاز الطبيعي المسال بطاقة إنتاجية تبلغ 25,7 مليون طن متري سنويًا.

وتضمن موثوقية وتأمين إمدادات الغاز على المدى الطويل التنمية المستدامة لصناعة البتروكيماويات في البلاد. كما أدى وجود خط أنابيب نقل الغاز عبر شبه الجزيرة ووجود ست مصانع لمعالجة الغاز إلى توافر إمدادات جاهزة من الغاز للصناعات المختلفة.

ولتكملة احتياطيات الغاز الموجودة حاليًا وتأمين المزيد من إمدادات الغاز، دخلت ماليزيا في شراكات مع رابطه دول آسيان لإمدادها بالغاز مثل فيتنام، وإندونيسيا، ومنطقة التنمية المشتركة بين تايلاند وماليزيا (ASEAN).

علاوة على ذلك، سيتم زيادة تعزيز إمداد الغاز مع تنفيذ شبكة الغاز بين دول آسيان، وهو مشروع لتوفير الغاز لكافة دول رابطة آسيان العشر.

ومع تنفيذ منطقة التجارة الحرة لدول آسيان بشل كامل، سيستفيد مصنعو البتروكيماويات في ماليزيا من السوق الواحدة، كما سيستفيد المصنعون المتواجدون في ماليزيا أيضًا من إمكانية الوصول لمناطق أكبر بكثير من أسواق منطقة آسيا والمحيط الهادئ. ومع كون الصين المستورد الأكبر للبتروكيماويات، فإن اتفاقية التجارة الحرة بين ماليزيا والصين ستفتح فرص عمل جديدة أمام مصنعي البتروكيماويات في ماليزيا.

أيضًا أدى تواجد شركات البتروكيماويات الشهيرة عالميًا مثل شل، باسف، وإيستمان للكيماويات، وتوراي، وميتسوبيشي، وإيديمتسو، وبولي بلاستكس، ودايرين ولوتى إلى إبراز إمكانيات ماليزيا بوضوح كمكان للاستثمار في الصناعات البتروكيماوية. وتعمل معظم هذه الشركات بالتعاون مع شركة البترول الوطنية الماليزية، بتروناس.

وقد تم إنشاء ثلاث مناطق رئيسية لصناعات البتروكيماويات في كيرث، بتيرينجانو؛ وجيبنيج في باهانج؛ وباسير جودانج/تانجونج لانجسات في جوهر. وتشكل كل منطقة مجمعًا متكاملاً يحتوى على أجهزة التكسير، ومنشئات إنتاج الغاز الاصطناعي والمواد الأروماتية وذلك لإنتاج المواد الأولية للمنتجات النهائية.

هناك أيضًا مصانع أخرى للبتروكيماويات في ماليزيا مثل مصانع الأمونيا واليوريا في بينتولو، وسارواك، وجورون بولاية كداه؛ ومصنع الأكريلونيتريل بيوتادايين ستييرين في بولاو بينانج؛ ومصنع الميثانول في لابوان، ومصنع مطاط النيتريل بيوتادايين في كلانج بولاية جوهر.

كما ان هناك مشروع تحت الانشاء لانتاج الامونيا و اليوريا في المنطقه الصناعيه للغاز الطبيعي بولايه صباح و من المنوقع ان يتم تكليف المحطه في عام 2016.

وقد تحولت ماليزيا من كونها دولة مستوردة للبتروكيماويات إلى أن تصبح اليوم دولة مصدرة للمنتجات البتروكيماوية الرئيسية. ويتم إنتاج مجموعة واسعة من المواد البتروكيماوية في ماليزيا مثل الأوليفينات، والبولي أوليفينات، والمواد الأروماتية، وأكاسيد الإثيلين، والجليكول، وأوكسو الكحولات، والإيثوزيلاتس، وأحماض الأكريليك، والفيثاليك أنهيدريد، وحمض الخليك، ومونمر الستيرين، والبولي ستيرين عالي الانضغاط، وإثيل البنزين، ومونمر كلوريد الفينيل، والبوليفينيل كلورايد، وبولي بيوتيل تريفيثالات. وق أسهمت هذه المصانع العالمية بشكل كبير في تطوير أنشطة معالجة منتجات البلاستيك النهائية المحلية عن طريق توفير إمدادات المواد الأولية اللازمة لصناعة البلاستيك.

هذه العوامل كلها أدت إلى أن تصبح صناعة المنتجات البلاستيكية واحدة من أكثر الصناعات حيوية في قطاع التصنيع في ماليزيا. ويمكن تقسيم صناعة البلاستيك في ماليزيا إلى أربعة قطاعات فرعية هي، قطاع التعبئة والتغليف، وقطاع المكونات الكهربائية والإلكترونية ومكونات السيارات، وقطاع المنتجات الاستهلاكية والصناعية، والصناعات الأخرى. ويبقى قطاع مواد التعبئة والتغليف، بمنتجاته المرنة والجامدة (بما فيها الحقائب، والأفلام، والزجاجات، والحاويات)، أكبر أسواق صناعة البلاستيك. وتتضمن عمليات الإنتاج الرئيسية التي تدخل في إنتاج البلاستيك الحقن، والصب، والتشكيل بالبثق، وسحب الأنابيب والقطاعات، وصب الرغوة.

ويعمل بماليزيا ما يزيد عن 1,450 شركة في مجال صناعة البلاستيك تقوم بإنتاج منتجات تتراوح بين الأدوات المنزلية الشائعة، ومواد التغليف، ومواد النقل وحتى قطع الغيار ومكونات الأجهزة الكهربائية والإلكترونية، والسيارات، ومكونات أتمتة المكاتب، ومكونات صناعات الحاسبات والاتصالات.

وتعتبر ماليزيا حاليًا مُصدّرًا صافيًا للمنتجات البلاستيكية. ويشكل البلاستيك في صورته الأولية المنتج الرئيسي الذي يتم تصديره إلى جانب الحاويات البلاستيكية، والأطباق، والأفلام، والألواح البلاستيكية، والرقائق، والشرائط وغيرها من المواد البلاستيكية الأخرى. وتتضمن وجهات التصدير الرئيسية كلًا من الاتحاد الأوروبي، والصين، وهونج كونج، وسنغافورة، واليابان، وتايلاند.

وقد صُنفت صناعة البلاستيك الماليزية من ضمن الصناعات الأكثر تنافسية في آسيا. وتطرح العولمة تحديات وفرصًا في آن واحد أمام مصنعي البلاستيك الماليزيين. ولهذا، يتحتم على المصنعين الماليزيين الحفاظ على قدراتهم التنافسية من خلال التقنيات المحسّنة، وتحسين المهارات، واختراق أسواق جديدة في الاقتصادات النامية والمتقدمة.

السابق

Philips

Panasonic Industrial

القائمة سريعة
آخر تحديث لل : Thursday 17th October 2019