التحديث
Logo

بنية تحتية مطورة

بنية تحتية مطورة

أدى سعي ماليزيا المتواصل نحو تنمية وتحديث بناها التحتية إلى إنشاء واحدة من أفضل البنى التحتية المتطورة في الدول الآسيوية الصناعية الحديثة. أفضل الميزات لمصلحة المصنعين في ماليزيا هي سعي الأمة الدؤوب لتنمية وتحديث البنية التحتية. وقد أثمرت تلك الاستثمارات على مر الأعوام وتم تفادي الكثير من الاختناقات الضخمة. أما اليوم، فيمكن لماليزيا التباهي بامتلاكها واحدة من أفضل البنى التحتية بين الدولة الصناعية الآسيوية الحديثة.

تم تطوير مركز سنترال كوالالامبور مؤخرًا، وهي مدينة مستقبلية مكتفية ذاتياً توفر بيئة ممتازة للعيش والعمل والترفيه. كما تُعد محور نقل عصري يدمج كل شبكات النقل الحديدية ، بما في ذلك شبكة ربط سريع بمطار كوالالامبور الدولي و بوتراجايا، ومركز الحكومة الإداري الجديد. ومنشئات النقل المتوفرة تضاهي أفضل مثيلاتها حول العالم. اقرأ المزيد


شبكة من الطرق السريعة

إن شبكة الطرق السريعة في شبه الجزيرة الماليزية تتلقى أفضل مستوى من العناية وتعطي دفعاً للصناعة. تلك الطرق السريعة تربط بين مراكز النمو الرئيسية والموانئ والمطارات في مختلف أنحاء شبه الجزيرة وتوفر وسائل نقل فعالة للسلع. وبهدف إتمام تلك الطرق تم البدء بخدمة نقل حاويات بين بانكوك و كوالالامبور وتعرف باسم الخط السريع لدول الآسيان(ARX) بهدف توسيعه ليصبح خط عابر لقارة آسيا وسيشمل سنغافورة وفيتنام وكمبوديا ولاوس وميانمار قبل أن ينتهي في كون مينغ في الصين.


موانئ بحرية فعّالة

كانت التجارة الدولية وخاصة تجارة النقل البحري تقليديًا شريان الحياة بالنسبة لماليزيا. واليوم، يتم أكثر من 90% من تجارة البلاد عبر البحر من خلال الموانئ الدولية السبعة في ماليزيا، وهي ميناء بينانج وميناء كلانج وميناء جوهر وميناء تانجونج بيلباس وميناء كوانتان وميناء كيمامان في شبه الجزيرة الماليزية وميناء بينتولو في ساراواك. موقع ميناء كلانج المركزي وإصرار الحكومة على جعله مركزاً وطنياً للتحميل ومحوراً إقليمياً أديا إلى زيادة حجم الشحنات.

In 2007, ميناء كلانج وتم تسجيل رقم قياسي يبلغ 7.12 مليون وحدة مساوية لحاوية قياس 20 قدم (TEUs) عام 2007 في ميناء كلانج عبر إتباع عدة استراتيجيات لتركيز التحميل والنقل، والمنشئات والخدمات المتوفرة تضاهي تلك في أي ميناء من الطراز العالمي.0 بما أن ميناء ميناء تانجونج بيلباس(PTP), أكبر ميناء في ماليزيا، يقع على الطرف الجنوبي لشبه الجزيرة الماليزية فهو واحد من الموانئ القليلة في العالم المدمجة مع منطقة للتجارة الحرة. الميناء والمنطقة الحرة يوفران لوكلاء الشحن وخطوط الشحن بيئة تجارية جذابة جدًا حيث أنه ميناء على المستوى العالمي في المنطقة الجنوبية لماليزيا ومنطقة نمو اقتصادي حديثة هي منطقة اسكندر التنموية (IDR)، ويكون ميناء تانجونج بيلباس بمنشئاته الحديثة قادر على خدمة الجيل الجديد من السفن التي تستخدمها خطوط الشحن اليوم، وإضافة إلى توفر البنى التحتية المادية، تسمح منظومة التبادل الإلكتروني للبيانات المتوفرة في ميناء كلانج و بينانج و جوهر بعملية تخليص سريع للشحنات عبر النقل الإلكتروني للوثائق.


مطارات دولية

موقع ماليزيا في مركز منطقة آسيا الباسيفيكية يجعل منها البوابة المثالية نحو آسيا. منشئات الشحن الجوي متطورة جداً في خمس مطارات دولية، هي مطار كوالالامبور الدولي (KLIA) , مطار بينانج الدولي، مطار لانغكاوي الدولي في شبه الجزيرة الماليزية، مطار كوتا كينابالو الدولي في صباح، ومطار كوشينغ الدولي في سراواك. أكبر مطار في ماليزيا هو مطار كوالالامبور الدولي وتحيط به أربع مدن رئيسة هي كوالالامبور، و شاه علم، و سريمبان، وميلاكا، واستطاعته 25 مليون مسافر وحتى 8 ملايين طن شحن سنوياً. و إجراءات الاستيراد والتصدير مؤتمتة بشكل تام في مطار كوالالامبور الدولي لتقليص مدة التسليم.


مجمعات صناعية متطورة

تتمركز معظم الصناعات في ماليزيا بشكل رئيسي في أكثر من 200 مجمع صناعي و 18 منطقة صناعية حرة (FIZs) تم إنشائها في كل أنحاء البلاد. مواقع جديدة، مجهزة بالكامل بالبنى التحتية كالطرق ومصادر المياه والكهرباء والاتصالات، يتم إنشائها بشكل متواصل من خلال حكومات الولايات و القطاع الخاص لتلبية الطلب.

تتمركز معظم الصناعات في ماليزيا بشكل رئيسي في أكثر من 200 مجمع صناعي و 18 منطقة صناعية حرة (FIZs) تم إنشائها في كل أنحاء البلاد. مواقع جديدة، مجهزة بالكامل بالبنى التحتية كالطرق ومصادر المياه والكهرباء والاتصالات، يتم إنشائها بشكل متواصل من خلال حكومات الولايات و القطاع الخاص لتلبية الطلب.


مجمعات صناعية متخصصة

تم إنشاء المجمعات الصناعية المتخصصة في ماليزيا لتوفير متطلبات صناعات معينة. وأمثلة عليها هي المجمع التكنولوجي الماليزي في بوكيت جليل كوالالامبور ومجمع كليم للتقنية العالية في ولاية كيده الشمالية التي تغطي متطلبات الصناعات التي تعتمد على التقنيات المركزة والضخمة ونشاطات البحث والتطوير R&D. يعد المجمع التكنولوجي الماليزي واحداً من أكثر المراكز تطوراً وشمولاً في البحث والتطوير للصناعات المبنية على المعرفة.

يمتد على مساحة 300 هكتار (750 فدان)، والمرحلة الأولى منه تشمل 12 مبنى مجهز بأحدث التقنيات وله وظائف معينة. وإلى الشمال يوجد مجمع كليم للتقنية العالية بمساحة مترامية الأطراف 1450 هكتار (3580 فدان)، وهو أول مجمع وطني للتقنية العالية متكامل تمامًا. إلى جانب توفير أفضل بنية تحتية لتصنيع التقنيات العالية والبحث والتطوير، تؤكد الخطة الرئيسية للمجمع على جودة الحياة داخل المنطقة المكتفية ذاتياً. وسائل الراحة المشمولة بالخطة تتضمن مركز تسوّق ومستشفى ومؤسسات تعليمية ومراكز استجمام وترفيه.

وبناء على نظام التكافؤ، يمكن لمشتركي خطوط الهاتف في ماليزيا الاختيار واحدة من بين خمس شبكات من مزودي الخدمة لخدمات محلية ووطنية و دولية بالإضافة إلى خدمات صوتية وخدمة معلومات. كما يوجد ستة مزودين بخدمات الإنترنت وخمس شركات اتصالات وخدمات شبكات أخرى تدعم مجالاً متكاملاً من الخدمات الوطنية والدولية. ترتبط ماليزيا مع بقية العالم عبر شبكات مختلفة من الألياف الضوئية والأقمار الاصطناعية مثل FLAG, SE-MA-WE, APCN, China-US, Japanese-US, Measat and Intelsat. وبهدف تلبية الطلب المتزايد على النطاق الترددي العريض والمتوسط والتقنيات الحديثة يتم نشر وإقامة خدمات مثل IDSL, IP, VPN و ATM بشكل مكثف في كل أنحاء البلاد.


اتصالات ذات مستوى تقني عالي

شهدت شبكة الاتصالات الماليزية عملية توسع وتحديث ضخمة خلال العقد الماضي بعد نجاح خصخصة قسم الاتصالات. ويتم استعمال أحدث التقنيات الرقمية والألياف الضوئية بهدف توفير خدمات اتصال عالية الأداء بأسعار منافسة.

السابق

القوى العاملة المتعلمة

سياسات حكومية داعمة

التالي

بيئة الأعمال نابضة بالحياة

نوعية الحياة

القائمة سريعة
آخر تحديث لل : Wednesday 21st February 2018